قال المحامي زياد بن حمودة، في تصريح لـ"وات" الخميس، أنه شهد رفقة ثلاثة محامين وثلة من المواطنين "اعتداء لفظيا وبدنيا من قبل قاضي التحقيق على مواطنة مسنة داخل فضاء المحكمة، أمس الأربعاء ".

وتمثلت الحادثة وفق رواية بن حمودة في "دخول إحدى المواطنات مكتب قاضي التحقيق بالمكتب الثالث بالمحكمة الابتدائية بالمهدية، للسؤال عن مآل قضية كانت رفعتها منذ سنة بعد أن تمت سرقة منزلها، ليقابلها القاضي بالسب والشتم وعندما حاول المحامون التدخل عمد إلى جرها إلى داخل مكتبه ليواصل تعنيفها وضربها وراء باب موصد".

في المقابل أفاد فريد بن جحا الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية، في تصريح لـ"وات"، أن الواقعة تتلخص في "اقتحام مواطنة مكتب قاضي التحقيق ومقاطعته عن أشغاله ما جعله يستدعي أعوان الأمن لإخراجها".

وأوضح بن جحا أن وكيل الجمهورية تابع الموضوع وسأل المواطنة المذكورة "لتنسب إلى قاضي التحقيق تهما بالعنف اللفظي والبدني"، مشيرا إلى أنها "لم تتقدم بشكاية في الغرض وقد تمت تسوية المسألة لتعود المرأة ذاتها إلى قاضي التحقيق المذكور ويتم سماعها في شأن قضيتها المتعلقة بالسرقة".