قرر المجلس البلدي برواد، اليوم الخميس، التخلي عن العمل مع جهاز الشرطة البلدية برواد اعتبارا لعدم الجدوى من تواجد هذا الجهاز، وفق ما ورد في بيان صادر عن رئيس  البلدية عدنان بوعصيدة.
 وجاء في نص البلاغ "أنه وتبعا للاعتداءات المتكررة على مثال التهيئة العمرانية بالمنطقة البلدية رواد وخاصة فيما يتعلق بالبناء دون رخصة ورغم ما توفره البلدية من إمكانيات هامة لجهاز الشرطة البلدية من مقر اداري وسيارة ومقتطعات بنزين وتجهيزات مكتبية الا أن النتائج بقيت دون المأمول ودون انتظارات المجلس البلدي بحيث ساءت الوضعية العمرانية وانتشر البناء الفوضوي خاصة أمام عدم مبالاة الشرطة البلدية بتنفيذ ما تصدره البلدية من قرارات هدم لبناءات تمت اقامتها على الشوارع الرئيسية للمدينة ومنها حتى المتعلقة بمدارس خاصة يؤمها أبناؤنا التلاميذ دون احترام لمقتضيات السلامة وتراتيب البناء".
كما ورد في ذات البلاغ أنه "وأمام تردي الوضعية العمرانية وتفاقم ظاهرة الفوضى اذ تمت معاينة أكثر من 1500 بناء في طور الإنجاز خلال العشر أشهر الأولى من سنة 2019 ولم يتسن اصدار سوى 110 قرار هدم وتنفيذ 9 قرارات فقط أي ما يعادل أقل من 10/  معاينات و أقل من 10 / تنفيذ و تكرر الاستيلاءات على أملاك الدولة بكل من أحياء "العبدلية" و"واد الزيرو" و"سيدي عمر" وغيرها من المناطق  والتي كنا قد راسلنا في شأنها الإدارة العامة للأمن العمومي فإننا قد اتخذنا قرارا بالتخلي عن العمل مع جهاز الشرطة البلدية برواد اعتبارا لعدم الجدوى من تواجد هذا الجهاز".