تعطل اليوم الإثنين 14 أكتوبر 2019، العمل بالصندق الوطني للتأمين على المرض بسيدي بوزيد، بعد أن نفذ الأعوان وقفة احتجاجية.
وأفاد مراسل شمس أف أم في الجهة، أن المحتجين استنكروا بشدة تصرفات رئيس المركز الجهوي التي اعتبروها ظالمة ومتعسفة واختلطت فيها العلاقات الخاصة مع العلاقات المهنية وذلك على إثر تسلط زوجة مدير مركزهم (موظفة في نفس المركز) والتحكم في المناخ العام.
وانتقد المحتجون ما وصفوه بتعسف واستغلال رئيس المركز صفته الإدارية لإهانة الموظفين أمام المواطنين.
وأكد الأعوان أن المدير يقمع أي زميل لهم يخالفه الرأي، وشددوا على أنهم كانوا حريصين على حسن سير المرفق الإداري والاجتهاد في الأداء.
وقال المحتجون إن ما زاد الطينة بلة حسب حديثهم، هو تصرفاته الأخيرة والمتمثلة في الادعاء بالباطل بأن الأعوان يكيدون لزوجته الموظفة معهم بنفس المركز.
يُذكر أن الأعوان حملوا في السابق الشارة الحمراء، وقد طالبوا جميعا برحيل المدير.
وقد اتصل مراسلنا بمدير المركز علي الغربية للرد على جملة ما قاله المحتجون، إلا أنه رفض حق الرد.