أصدر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بقابس في أعقاب الوقفة الاحتجاجية التي نظمها اليوم على خلفية تواصل تعطل ملف المستشفى الجامعي، بيانا دعا فيه رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وكافة الجهات المعنيّة إلى تحمل مسؤولياتهم والتعامل بجدية مع استحقاقات ولاية قابس.

وطالب الاتحاد في ذات البيان، بتحديد جدول زمني لانجاز المستشفى الجامعي ومركز الحروق البليغة وكلية الطب وكافة المشاريع المعطلة التي تعهدت الحكومات المتعاقبة بانجازها لفائدة الجهة، وبضبط مراحل الانجاز الفعلي والالتزام بها.

   كما طالب، بوضع حد للتسويف والمماطلة والتقيد بما تلزمه المسؤولية والوطنية، معبرا عن استعداده لمواصلة النضال وتصعيده من أجل تحقيق كافة المطالب المشروعة التي انتظرتها الجهة طيلة عقود، وفق نص البيان.