أكد الكاتب العام للنقابة الأساسية لمنطقة الأمن الوطني بالقصرين محمد العمري لمراسل شمس اف ام أن أعوان الأمن التابعين لإقليم القصرين قرروا حمل الشارة الحمراء على إمتداد أسبوع كامل إبتداء من اليوم الاربعاء 16 أكتوبر 2019 كحركة احتجاجية منهم اثر عدم إدراج أسماء شهداء وجرحى المؤسسة الأمنية ضمن القائمة النهائية المعلن عنها في الاونة الأخيرة وللمطالبة بقانون لحماية الأمنيين وقانون أساسي خاص بقوات الأمن الداخلي  التنديد بنقص الوسائل  الأعوان بإقليم الأمن الوطني بالقصرين.

و أشار العمري أنه في صورة عدم الاستجابة لمطالبهم فإن النقابات الأمنية ستتخذ أشكالا إحتجاجية أخرى إلى أن تتحقق مطالب قوات الأمن الداخلي.