تفشى في المدة الفارطة وباء خطير ومجهول أدى الى نفوق عدد كبير من الكلاب في معتمدية العيون وعماداتها ما أثار مخاوف المتساكنين خصوصا وأن خلية الانتاج الحيواني لم تقم بحملات تلقيح توقيا من مخاطر المرض الساري.

وطالب الناشط في المجتمع المدني منجي القاسمي بتوفير سيارة إدارية لخلية الانتاج الحيواني وانتداب طبيب بيطري قار في معتمدية العيون كي يتمكنوا من القيام بعملهم والقيام بعمليات التلقيح اللازمة.

من جانبه أكد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بالقصرين محمد المحمدي لمراسل شمس آف آم أنه تم توجيه طبيب بيطري وفريق من خلية الانتاج الحيواني الى معتمدية العيون للقيام للانطلاق في عمليات تلقيح للكلاب مشيرا إلى أنه لا يمكن تحديد اسم الوباء اذي أصاب الكلاب الا بعد أخذ عينات واجراء التحاليل اللازمة.