أذنت النيابة العمومية بسوسة يوم أمس 17 أكتوبر 2019، بمباشرة قضية من أجل التحيل والاتجار بالآثار ضد شاب تونسي تحيل على شابين من الجنسية الجزائرية و باعهما قطعا أثرية عبر مواقع التواصل الإجتماعي اتضح فيما بعد أنها مزيفة، حسب ما أفاد به الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية سوسة محمد حلمي الميساوي.
وأوضح الميساوي لمراسلة شمس أف أم في سوسة، أن شابين جزائريين أبلغا وحدات الأمن بجهة بوحسينة بعد تعرضهما لعملية تحيل من قبل شاب باعهما قطعا نقدية أثرية بقيمة 10 آلاف دينارا وتبينا فيما بعد أنها مزيفة.
وأضاف الميساوي أن الشابين الجزائريين اتفقا مع الشاب المتحيل لشراء قطعا أثرية أخرى وقامت وحدات الأمن ببوحسينة بنصب كمين محكم له وإيقافه.