سيتم قريبا الإعلان عن مناظرة لانتداب 15 عونا للعمل على بطاحات جزيرة جربة، ينتظر أن يعززوا الموارد البشرية للبطاحات بعنوان انتدابات سنة 2020، بما يكفل سد جزء من النقص الذي تعانيه من الأعوان، وبما من شأنه تحسين وتطوير خدمات البطاحات، وفق ما أفاد به، اليوم الجمعة، المدير الجهوي للتجهيز والإسكان والتهيئة الترابية بمدنين، أحمد عز الدين.

وجاءت الموافقة على سد حاجيات البطاحات من اليد العاملة في اختصاصات مختلفة، حسب المصدر ذاته، إثر جلسة انعقدت بالعاصمة يوم أمس الخميس، ضمت مسؤولي القطاع جهويا، والوزارات ذات العلاقة، لبحث وضع بطاحات جربة وسبل تحسين خدماتها والارتقاء بها إلى الجودة المطلوبة.

وأضاف المتحدث أن الجلسة مكنت من مناقشة المشاكل المطروحة، ونظرت في جملة من الحلول، وفي مقدمتها هيكلة قطاع البطاحات، من خلال إخراجه عن إشراف وزارة التجهيز وتحويله إلى إشراف وزارة النقل أو شركة عمومية تكون لها المرونة الكافية في الانتدابات وفي الشراءات لتجديد الأسطول وقطع الغيار، وبذلك حل عدة إشكالات يعاني منها القطاع وترتبط أساسا بطبيعة هيكلته الحالية.

ويتواصل التعمق في مثل هذه المقترحات من طرف الوزارات المعنية للخروج بالحلول الأنسب والأنجع القادرة على تطوير القطاع ومواكبته لحجم الضغط الذي يعيشه على مستوى الحركة وعلى مستوى   طلبات الحرفاء، أي المسافرين، الذين يطمحون إلى خدمات أسرع وأرقى مما هي عليه في الوقت الراهن، وخاصة أمام طول فترة الانتظار التي يتكبدها المسافر عند دخول جزيرة جربة أو الخروج منها،  وفي ظل تقادم أسطول البطاحات، ونقص اليد العاملة، وهو كا جعل خدمات البطاح محل تذمر أهل جربة والوافدين عليها، لا سيما في فصل الصيف.