التأمت اليوم الاثنين 21 أكتوبر 2019، جلسة عمل بمقر ولاية صفاقس، جمعت خلية ممثلة عن اللجنة المركزية لقاومة الحشرات بنظيرتها بصفاقس، تم الاتفاق خلالها على "ضرورة استعمال الرش عن طريق الطائرة في أجزاء من وادي المعو بطريق قابس نظرا لكونه بؤرة للحشرات، إلى جانب توفير الآلات الثقيلة والخاصّة للتدخل على مستوى هذا الوادي، فضلا عن تدخّل الديوان الوطني للتطهير للقيام بجهر وتنظيف مجرى وادي سيدي سالم.
هذا مع تواصل عملية المداواة العادية التي تقوم بها بلدية صفاقس، إلى جانب عقد اجتماعات دورية للجنة الجهوية لمقاومة الحشرات من أجل تقييم ومتابعة الاوضاع البيئية، وفق ما أكده رئيس دائرة الشؤون البلدية بولاية صفاقس، لطفي الغرياني.
يُشار إلى أن جحافل من الحشرات أو "الوشواشة"، قد اجتاحت مناطق مختلفة من ولاية صفاقس في الفترة الأخيرة، مما أفرز موجة من التشكيات من قبل الأهالي، الذي دعوا البلدية والمصالح المعنية إلى التدخل السريع من أجل وضع حد لهذا الوضع الذي أصبح يقلق راحتهم ويهدد سلامة البعض منهم لا سيّما الأطفال والرضع.