نفذ عدد من المعطلين عن العمل من حاملي الشهادة الوطنية للدكتوراه اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية امام مقر ولاية سيدي بوزيد للمطالبة بالتشغيل والانتداب الفوري.

وبينت المتحدثة باسم المحتجين سناء غراب ل(وات) انهم يطالبون بحقهم في التشغيل والانتداب الفوري خاصة وان عدد المعطلين من حاملي الشهادة الوطنية للدكتوراه تزايد ويقدر بحوالي 5 الاف على مستوى وطني ولا بد من النظر جديا في هذا الملف وتمكينهم من انتدابات جدية وحقيقية وتغيير كراس الشروط سواء في المؤسسات الخاصة او العمومية لتستوعب حاملي هذه الشهادة.

هذا ويواصل أهالي منطقة القصيرة من معتمدية السوق الجديد من ولاية سيدي بوزيد لليوم الثاني على التوالي غلق مختلف الطرقات المؤدّية إلى معتمدية السوق الجديد وولاية سيدي بوزيد للمطالبة بتزويدهم بالماء الصالح للشرب بعد انقطاعه عنهم لأكثر من شهرين.

وأشار المحتجون إلى تواصل معاناة أكثر من 3 آلاف ساكن وعدد من المؤسسات التربوية والصحية بعمادات "القصيرة" و"غريويس" و"سقدال" بسبب انقطاع الماء عنهم منذ ما يزيد عن الشهرين بسبب ما اعتبروه سوء تصرف الهيئة المشرفة على المجمع المائي.

وطالبوا المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية والسلط المحلية والجهوية بسرعة التدخل لفضّ الإشكال ووضع حدّ لمعاناتهم.