جدت اليوم الثلاثاء، باحد الاحياء بمدينة منزل بورقيبة جريمة قتل بشعة تتمثل في اقدام شاب اصيل مدينة منزل بورقيبة من مواليد 1993 على قتل احد اقاربه (عمه) وهو كهل من مواليد 1930 متقاعد من مصنع الفولاذ بعد أن أصابه بعدد من الطعنات بواسطة آلة حادة في أماكن مختلفة من جسده على إثرها فارق الحياة متأثرا بجراحه بمقر إقامته بنهج يوغرطة منزل بورقيبة.

  كما تمكنت وحدات الأمن التابعة لمنطقة الامن بمنزل بورقيبة من القاء القبض على الجاني والبحث والتحقيقات جارية، وفق ما نقل مراسل شمس آف آم بالجهة.