دعت والية نابل، سلوى الخياري، بعد ظهر اليوم الاثنين، المواطنين والفلاحين والبحارة بولاية نابل، إلى توخي الحذر واليقظة وعدم المجازفة، بسبب التقلبات الجوية المرتقبة الليلة وغدا الثلاثاء بجهة الوطن القبلي وتونس الكبرى ومناطق الشمال، والمتمثلة في نزول كميات هامة من الأمطار يمكن أن تتجاوز 80 مليمترا مع تساقط البرد وظهور الصواعق بأماكن محدودة مع هبوب رياح قوية تتجاوز 100 كلم في الساعة خاصة بالمناطق الساحلية والمرتفعات.

وأشارت الوالية، إلى أن كلا من وزارة الفلاحة والمعهد الوطني للرصد الجوي، قد أصدرا بلاغا تحذيريا في هذا الخصوص، بما يؤكد ضرورة أن يتوخى المواطنون كل الحذر، ويتحلوا باليقظة من أجل تفادي أي أخطار ممكنة قد تتهدد أرواحهم أو ممتلكاتهم.

وذكرت، في هذا السياق، ببلاغ وزارة الفلاحة الذي يدعو البحارة إلى عدم الإبحار وإلى عدم المجازفة وأخذ الاحتياطات اللازمة لتثبيت مراكبهم بمرافئ الموانئ إلى غاية يوم الاربعاء 13 نوفمبر.

وأفادت الخياري، من ناحية أخرى، بأن اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث عقدت بعد ظهر اليوم اجتماعا بمشاركة مختلف أعضائها (الإدارات الجهوية للحماية المدنية والفلاحة والتجهيز والديوان الوطني للتطهير والسلط الأمنية) لمتابعة تطور الوضع، والاستعداد للتدخل إن اقتضت الحاجة لذلك.