افتتح اليوم موسم جني الزيتون بولاية المنستير وسط توقّعات بتسجيل صابة قياسية تقارب 5ر97 ألف طن من الزيتون أي 5ر19 ألف طن من الزيت حيث أعطى والي المنستير أكرم السبري إعطاء إشارة انطلاق هذا الموسم من مركز التكوين المهني الفلاحي بجمال الذي له تجارب نموذجية في مجال زراعة زيتون خاصة منها الزيتون البيولوجي ورش الزياتين بالمرجين واحتضن قبل انطلاق موسم جني الزيتون بعض الدورات التكونية في مجال تقليم أشجار زبر الزيتون وحراثته.

وعاين الوالي بالمناسبة عملية تحويل الزيتون وخزنه في معصرة مصدرة كليا نحو السوق الامريكية تقع قرب المركز بطاقة تحويل تبلغ 270 طنا زيتون في اليوم وتناهز كميات الزيت المصدرة سنويا من هذه المعصرة 1500 طن.

وأفادت رئيسة دائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالمنستير منيرة الغربي سهلول أنّ عملية جني صابة الزيتون بالجهة تتطلب 10 آلاف و200 عامل  وعاملة خلال 973 ألف و900 يوم عمل مشيرة إلى أنّ تسعيرة الجني حددت ب90 دينارا للقفيز الواحد مع رفع النشيرة و80 دينار للقفيز الواحد بدون رفع النشيرة. 

وضبطت تسعيرة التحويل في المعاصر التقليدية وشبه العصرية للكيلوغرام الواحد من الزيتون مع رفع الفيتورة ب110 مليمات وبدون رفع الفيتورة 105 مليمات في حين يكون سعر الكيلوغرام الواحد مع رفع الفيتورة في المعاصر ذات السلسلة المسترسلة ب140 مليما وبدون رفع الفيتورة ب130 مليما.

وأضافت أنّ المنستير تعدّ 124 معصرة منها 3 تقليدية و9 ضغط عالي و112 ذات سلسلة مسترسلة منها 19 معصرة بيولوجية و12 وحدة تعليب بيولوجية مصدّرة، وتبلغ طاقة العصر اليومية 5 آلاف و614 طنا في الجهة. 

وقدّرت كمية المرجين المتوقع أن تفرزها صابة الزيتون بالجهة 65 ألف متر مكعب وقد تتراوح هذه الكمية بين 70 ألف م3 و80 ألف م3 عند احتساب المرجين الذي تفرزه كميات الزيتون الواردة على الجهة وسيقع خلال هذا الموسم رش مساحة 240 هك من غابات الزياتين بالمرجين مقابل 450 هك مجموع مساحات الزياتين التي وقع رشها بالمرجين خلالي الموسمين المنصرمين، وفق منيرة الغربي سهلول.