أكد والي القصرين، محمد سمشة، مساء الثلاثاء، أن اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث الطبيعية بالولاية، وكافة اللجان المحلية بمختلف المعتمديات، على أهبة للتدخل عند الضرورة في صورة نزول كميات غزيرة من الأمطار أو تهاطل الثلوج بكثافة، وأنها تتابع عن كثب تطورات الوضع الجوي لضبط تدخلاتها الميدانية المحتملة.

وأضاف سمشة أنه تم إتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة وتسخير الإمكانيات البشرية والمادية الضرورية للتدخل في الإبان لمجابهة أي خطر محتمل جراء التقلبات المناخية المرتقبة، لاسيما بالمناطق الريفية النائية وذات التضاريس الوعرة التي تعد الأكثر تهديدا بالعزلة في حال نزول الأمطار والثلوج، على غرار معتمدية تالة، التي تحول إليها هذا المساء، أين أشرف بمقر معتمديتها على جلسة اللجنة المحلية لمجابهة الكوارث الطبيعية وتنظيم النجدة بحضور مختلف أعضائها، ووقف على آخر إستعداداتها، خاصة وأنها تعد من أكثر المناطق برودة وتهديدا بتساقط الثلوج بالجهة.

   وذكر في هذا الصدد أنه تم وضع جملة من التجهيزات على ذمة اللجنة المحلية لمجابهة الكوارث الطبيعية بتالة، منها آلة كاسحة وآلة ماسحة وشاحنة ثقيلة مزودة بكميات كافية من الملح لإذابة الثلوج عند نزوله، مع توفير 7 آلاف لتر من البترول الأزرق المخصص للإستعمال المنزلي بمحطات بيع المحروقات بالمنطقة في ظل الإنخفاض الملحوظ لدرجات الحرارة والنقص الطفيف في هذه المادة.