على اثر انتشار صورة شخص يوزع اللمجة على تلاميذ المدرسة الابتدائية هنشير البقر في معتمدية العيون بولاية القصرين أمام أحد المباني في المدرسة وأمامه إناء بلاستيكي، أذنت المندوبية الجهوية للتربية بالقصرين بفتح تحقيق في الحادثة لتحديد المسؤوليات.
 أفاد المندوب الجهوي للتربية بالقصرين منصف القاسمي لمراسل شمس اف ام أنه أذن للمنسق الجهوي لديوان الخدمات المدرسية ومدير المرحلة الإبتدائية بالتحول الى المدرسة والوقوف على ملاباسات الحادثة.
وأشار القاسمي بأن المدرسة بها مطعم مدرسي و3 حراس و كان على الذي ظهر في الصورة أن يتواجد داخل المطعم عوض تواجده خارجه في مظهر غير لائق وغير مرتديا لميدعته رغم تمكينهم منها.
وتابع المندوب الجهوي للتربية بأنه على اثر التحقيق الذي سيقوم به الأطراف التي تنقلت على عين المكان سيتم رفع تقرير لاحالته على وزارة التربية مع تحديد العقوبات التي يمكن اتخاذها