نسقت الادارة الجهوية للتعليم بسيدي بوزيد مع مندوبية حماية الطفولة بالجهة التي تعهدت بإعادة حوالي 1400 طفل الى مقاعد الدراسة، في اطار الاحتفال بالذكرى 30 لامضاء الأمن المتحدة لاتفاقية حقوق الطفل، حيث تم التنسيق مع أسر هؤلاء التلاميذ بعد أن تعرفت المندوبية على أسباب الانقطاع عن الدراسة ومعالجتها.

وتعتبر ظاهرة الانقطاع عن الدراسة في سن مبكرة بسيدي بوزيد معظلة كبيرة تستوجب تظافر كل الجهود للحد منها.