عمد منذ قليل عدد من متساكني منطقة ذراع الوسط إلى غلق الطريق الرابطة بين القيروان وسوسة على مستوى مدرسة "الشرقية" ومنع حركة المرور في الاتجاهين.

وتأتي هذه الحركة الاحتجاجية للتنديد بارتفاع الحوادث القاتلة نتيجة السرعة فى هذه الطريق التي تعرف على مدار الساعة حركة مرورية خانقة وللمطالبة بتركيز مخفضات سرعة لحماية أبنائهم التلاميذ من مخاطر الطريق.

وأكد المحتجون أنهم  سيواصلون اغلاقهم الطريق إلى أن تستجيب السلط المعنية لمطالبهم.

 يذكر أن متساكني المنطقة المذكورة نفذوا منذ أيام وقفة احتجاجية مماثلة وأغلقوا الطريق لكنه لم يتم الاستجابة لمطالبهم.