اتخذت ولاية بنزرت اليوم الجمعة 22 نوفمبر 2019، جملة من القرارات لفائدة صغار البحارة بمنزل عبد الرحمان بعد موجة الاحتجاجات انتُظمت ضد مربي القوقعيات البحرية بالبحيرة والتي وصلت بهم إلى حد الاعتداء على حقول زراعة القوقعيات في البحيرة.
وأفاد مراسل شمس أف أم بالجهة، أن جلسة انعقدت عشية اليوم في منزل عبد الرحمان جمعت الوالي محمد قويدر بعدد من  البحارة والسلطات المحلية الأمنية والمجتمع المدني وبحضور المندوبية الجهوية للفلاحة  ووفد عن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.
وتتمثل القرارات في:
- بداية من 1 ديسمبر 2019: المنع المؤقت للصيد الترفيهي في بحيرة منزل عبد الرحمان إلى حد صدور القرار الرسمي من وزارة الفلاحة
- العمل على مزيد التعزيز الأمني إلى حين إحداث مركز الحرس البحري بمرفأ السفن بمنزل عبد الرحمان
- بعث لجنة برئاسة رئيس بلدية منزل عبد الرحمان ممثلة من إدارة الصيد البحري بالمندوبية الجهوية للفلاحة ومعتمد المنطقة والحرس البحري والمستثمرين لتخفيف الاحتقان والوصول إلى حلول
- التسريع في إعداد دراسة في كيفية استصلاح البحيرة  للمحافظة على الثروة البحرية في منزل عبد الرحمان على المستقبل القريب والبعيد
- التعجيل بإرسال خبراء من وزارة البيئة لمعاينة الوضعية البينية في بحيرة بمنزل عبد الرحمان واتخاذ التدابير اللازمة
وكانت أهم المطالب التي تقدم بها البحارة في هذه الجلسة هي سحب تراخيص استغلال البحيرة بصفة نهائية من مربي القوقعيات نظرا لما تشكله من خطر على ديمومة البحيرة في إنتاج الأسماك من خلال الاستغلال المفرط للبحيرة نتيجة عدم تقيدهم بالمقاسيم الممنوحة إليهم وطريقة الإنتشار واستعمال معدات بحرية مخالفة للشروط البيئية وعدم احترام ضوابط التراخيص.