أعطيت بعد ظهر اليوم الثلاثاء إشارة انطلاق إعادة استغلال ملعب 2 مارس بصفاقس بعد أشغال تهيئة وتركيز للعشب الاصطناعي قامت بها بلدية صفاقس وبعد فترة تعطل للانشطة الرياضية بهذا الملعب قاربت خمس سنوات وانعكست على أنشطة عديد الفرق الرياضية التي كانت تستفيد من خدمات هذه المنشاة الرياضية العريقة في الجهة.
واستهلت عملية الاستغلال من جديد للملعب مباشرة إثر موكب رسمي انتظم بالمناسبة بحضور المسؤولين عن البلدية والمندوبية الجهوية للشباب والرياضة وفريق النادي الرياضي الصفاقسي وذلك بحصة تمرينية لأكابر هذا الفريق على العشب الجديد للملعب.
وتمثلت الأشغال المنجزة والمقدرة كلفتها الجملية بحوالي 940 ألف دينار في تعشيب بالعشب الاصطناعي من الجيل الخامس للملعب الرئيسي وتركيز إنارة به والقيام بأشغال مدنية تمثلت في أشغال دهن وتبييض وإصلاح الأسيجة وتجديد لقنوات صرف المياه.