أصدرت وزارة النقل،منذ قليل، بلاغا تعلم من خلاله انه بسبب كثافة الضباب، لم تتمكن رحلة الباخرة " لود تونس"(لود قرقنة) التي كانت انطلقت من ميناء صفاقس منذ الساعة الثانية والنصف من ظهر اليوم في اتجاه ميناء قرقنة، من الرسو بميناء سيدي يوسف، حيث ظلت وعلى متنها200مسافر و50سيارة بانتظار انقشاع الضباب.
وورد في ذات البلاغ أنه وأمام هذا الوضع الاستثنائي، تم بعث خلية ازمة باشراف انيس الوسلاتي والي صفاقس، تضم ممثلين عن السلط الامنية والعسكرية والحماية المدنية والرئيس المدير العام للشركة الجديدة للنقل بقرقنة وتتولى هذه الخلية متابعة الوضع عن كثب لاتخاذ التدابير اللازمة في حال عدم انقشاع الضباب حيث ستضطر الباخرة الى العودة الى ميناء صفاقس وذلك ضمانا لسلامة المسافرين الذين سيتم توفير الرعاية الشاملة لهم الى حين عودة الوضع الجوي الى حالته الطبيعية.