أكد والي أريانة سمير عبد الجواد، أنه لم يتلق استقالة رئيسة بلدية المنيهلة نجيبة شبشوب من منصبها على خلفية "الصراعات القائمة صلب المجلس البلدي حول سوء التصرف في الميزانية وشبهات الفساد في التعاطي مع المشاريع البلدية المبرمجة" وفق ما راج من أخبار.
وأوضح عبد الجواد على هامش لقائه أمس السبت شباب منطقة المنيهلة بمقر المعتمدية، أنه "سيسعى إلى تقريب وجهات النظر للحفاظ على التوزانات صلب المجلس البلدي وبذل كل الجهد لانجاح مسار الحكم المحلي بالجهة وتذليل الصعوبات التي تعيق تنفيذ البرامج والمشاريع البلدية التي تعود بالنفع لمنطقة المنيهلة ومتساكينها".
وكان عدد من ممثلي تنسيقية الشباب بالمنيهلة وممثلي المجتمع المدني، قد أجمعوا خلال اجتماعهم بالوالي على ضرورة "حل المجلس البلدي الذي تقاعس منذ انتخابه عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية والتجهيزات الجماعية والمرافق الرياضية والثقافية فضلا عن عدم تشريكه للمواطن في الجلسات التشاركية لاختيار المشاريع البلدية حسب الأولويات واعاقته لمشروع استثماري لأحد الخواص قادر على توفير نحو 1500 موطن شغل لشباب المنطقة الذي يعيش التهميش والبطالة والفقر"على حد تعبيرهم.
ووجه الشباب الحاضر رسائل تفيد "بامكانية اللجوء الى التصعيد والاحتجاج على اوضاعهم اذا لم يتم الاخذ بعين الاعتبار لمطالبهم في التنمية والتشغيل.
من جهته، أشار والي أريانة إلى قراره تخصيص جلسة عمل والاستماع لمكونات المشروع الاستثماري المزمع تنفيذه بالمنيهلة من قبل أحد الخواص يوم غد الاثنين.
كما أكد وعلى ضوء الدراسات القائمة، السعي لإنجاز وحدة صحية متعددة الاختصاصات بالمنيهلة متضمنة خاصة لقسم استعجالي وبعض الاختصاصات الطبية والأقسام التقنية على غرار المخبر وقسم الأشعة، وتوفير سيارة اسعاف.
المصدر (وات)