نفذ، صباح اليوم الثلاثاء، الإطار التربوي بمدرسة الاسوار بمدينة القيروان وقفة احتجاجية بمشاركة عدد من الأولياء للتنديد بتكرر الاعتداءات على المدرسة من طرف مجهولين.

وآخر إعتداء تم تسجيله، تعرض عدد من قاعاتها إلى الخلع والعبث بمحتوياتها وما رافقه من عمليات تخريب طالت كراسات التلاميذ والوسائل التعليمية، إضافة إلى كتابة عبارات منافية للأخلاق وفتح الحنفيات المتواجدة بدورة المياه.

ويشار إلى أن المعتدين قاموا بالاعمال التخريبية المذكورة لما استعصى عليهم فتح الباب الحديدى لقاعة الإعلامية بالمدر سة التى تحتوى على عديد الحواسيب والتجهيزات.

هذا وطالب المحتجون بضرورة توفير الحماية اللازمة للمؤسسة من خلال تعيين حارس ليلي، حسب ما نقل مراسل شمس آف آم بالقيروان.