بلغ عدد الطرقات التي تشكّل خطرا على مستعملي الطريق في ولاية جندوبة 22 بين طرقات وطنية وأخرى جهوية ومحلّية ومسالك ريفية وتتراوح هذه المخاطر بين وجود انزلاقات وضيق الطريق ومنعرجات ومنحدرات خطيرة وجسور ضيقة مهدّدة بالانهيار وانجراف هياكل عدد من الطرقات وغيرها من الاشكال التي تستوجب التدخل العاجل لتأمين سلامة مستعمليها وتطبيق حزمة المعايير اللازمة لإنشاء الطرقات، وقدر حجم تكاليف اصلاح مسار هذه الطرقات وما تستوجبه من

تركيز منشآت وأعمدة إضاءة وزلّاقات أمان اسمنتية وتوسعة البعض منها وإصلاح الانزلاقات بنحو 18 مليون دينار، وفق ما ورد في تقرير أعدته الإدارة الجهوية للتجهيز والإسكان في جندوبة مؤخّرا والذي جاء كاستجابة للقرارات التي اتخذتها الوزارة إثر حادث المرور المريع في منطقة "عين السنونسي" على الطريق الوطنية رقم 11 الرابطة بين عمدون وعين دراهم والذي أودى بحياة ثلاثين شابا وجرح اكثر من عشرة آخرين في غرة ديسمبر المنقضي.