أكدت اليوم الإثنين 20 جانفي 2020، مقرّر اللجنة الاستشارية الجهوية للمؤسسات التربوية الخاصة بولاية المنستير سناء الزّراد أنه تم تسجيل عدم حصول مدرستين خاصتين إحداهما مدرسة ابتدائية خاصة والأخرى مدرسة ابتدائية إعدادية خاصة بولاية المنستير على رخصة قانونية من وزارة التربية لتدريس التلاميذ.

وأضافت الزّراد لمراسلة شمس أف أم أن والي الجهة بصفته رئيس اللجنة الاستشارية الجهوية للمؤسسات التربوية الخاصة هو الوحيد الذي يصدر قرارا بإغلاق المدارس الخاصة غير المتحصلة على رخصة قانونية من وزارة التربية.

وأكدت الزّراد أن والي المنستير أكرم السبري لم يصدر بعد أي قرار بغلق المدرستين الخاصتين غير المتحصلتين على رخصة لتدريس التلاميذ من وزارة التربية.

وأشارت مقرّر اللجنة الاستشارية الجهوية للمؤسسات التربوية الخاصة بولاية المنستير أنه بإمكان أولياء التلاميذ الذين يدرسون بالمدرستين الخاصتين غير المرخص لهما الاتصال بمندوبية التربية بالمنستير لنقل أبناءهم و ترسيمهم بمدارس أخرى.

ومن جهته أكد والي المنستير أكرم السبري لمراسلة شمس أف أم أنه تم إصدار قرار غلق المدرستين الخاصتين غير المرخص لهما وتم إرسال قرار الغلق إلى المندوبية الجهوية للتربية بالمنستير لتنفيذ القرار.

وأوضح السبري أن المندوبية الجهوية للتربية بالمنستير مسؤولة في إطار تنفيذ قرار الغلق على توزيع التلاميذ المرسمين بالمدرستين الخاصتين غير المرخص لهما، على مختلف المؤسسات التربوية الأخرى لإكمال السنة الدراسية.