في إطار التصدّي لظاهرة الحفر العشوائي للآبار العميقة ومقاومة التعدي على الملك العمومي للمياه، قامت الفرقة الجهوية من المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بزغوان مدعومة بأعوان الحرس الوطني بالناظور بحجز حفارة عشوائية لا يملك صاحبها بطاقة مهنيّة لتعاطي نشاط حفر الآبار كانت بصدد إنجاز بئر داخل منطقة صيانة.

وقد تولى الفريق المشترك وفق بلاغ صادر عن وزارة الفلاحة، تفكيك الحفارة وإيداعها بالمستودع البلدي والقيام بالإجراءات القانونية.

يشار إلى أن ولاية زغوان نجحت في عديد المناسبات في التّصدّي لهذه التظاهرة التي تهدّد ديمومة مواردنا المائيّة ممّا يجعلها مثالا يحتذى به لعديد الولايات الأخرى التي ما زال هذا الغول جاثما على استدامة منظومات المياه.

ذكّرت الوزارة  بأن المائدات المائيّة بزغوان تشهد هبوطا حادّا في منسوب المياه بلغ 88,04 مترا أواخر ديسمبر 2019، في حين لم يتجاوز 84.73 مترا أواخر ديسمبر 2018، في انتظار مصادقة مجلس الشعب على مشروع مجلة المياه المعروضة عليه والتي ستمكن من مزيد إحكام استغلال وترشيد للموارد المائية التي تشهد استنزافا غير مسبوق مما يهدد الأجيال القادمة في بلد جافّ مناخه متقلب وموارده محدودة.