دخلت بداية الأسبوع الماضي محطة التطهير بلسودة في ولاية سيدي بوزيد حيز الاستغلال بطاقة استيعاب 7300 متر مربع في اليوم.
وقال المدير الجهوي للتطهير بسيدي بوزيد فوزي جوادي، إن المحطة أُنجِزت بتمويل من البنك الألماني للتنمية بكلفة 24 مليون دينار، وستقوم بمعالجة المياه المستعملة المتأتية من مدينتي سيدي بوزيد ولسودة.
كما يتواصل بمدينة سيدي علي بن عون، انجاز قنوات وبناء وتجهيز محطة تطهير بالجهة باعتمادات تقارب 15 مليون دينار وبنسبة تقدم في الأشغال بلغت 98 بالمائة، وذلك في انتظار حل الاشكال المتعلق باعتراض المواطنين على كهربة المحطة وسكب المياه المعالجة وفق ذات المصدر.
وأشار إلى أن الإشكال الوحيد الذي يعترض انجاز مختلف المشاريع المبرمجة، عدم توفر العقارات لإنجاز محطات الضخ والتطهير وخاصة بمعتمديات السبالة وبئر الحفي وسوق الجديد وأولاد حفوز والرقاب ومنزل بوزيان.
يشار الى ان طول شبكة التطهير بولاية سيدي بوزيد بلغ 270 كلم، كما يوجد 17 ألف صندوق ربط و10 محطات ضخ و5 محطات تطهير لتصل بذلك نسبة الربط بشبكة التطهير الى 85 بالمائة.
المصدر (وات)