نفذ صباح اليوم عدد من المعطلين عن العمل من منطقة جرزونة اعتصاما أمام مصنع الشركة التونسية لصناعات التكرير ببنزرت"الستير"، رافعين شعارات مطالبين بحقهم في التشغيل والتمتع بالاولوية على حساب أبناء الجهات الاخرى باعتبارهم أبناء المنطقة وأكبر المتضررين من التلوث والغازات السامة التي يفرزها المصنع، حسب ما صرحوا به لمراسل شمس اف ام بالجهة.

  هذا وقد تزامن اعتصام المعطلين عن العمل مع الوقفة الاحتجاجية التي نفذها في نفس التوقيت أعوان المصنع وهي الوقفة الثالثة على التوالي منذ يوم الخميس الماضي للتنديد بعدم ايفاء الادارة بتعهداتها في تمكينهم من منحة الترغيب والمردودية المنصوص عليها بالنظام الأساسي للشركة، وفق تعبير يونس بن مصطفى الكاتب العام لنقابة أعوان الشركة والذي أنجر عنه عدم السماح للشاحنات الناقلة للمحروقات بالدخول الى المصنع والتزود.

كما تم منع مسؤولي واطارات المصنع من المرور الى مكاتبهم وذلك بطريقة سلمية.