توقفت الدروس صبيحة اليوم الثلاثاء 11 فيفري 2020 بالمدرسة الإعدادية والمعهد الثانوي النموذجيين بمنوبة، احتجاجا من الإطار التربوي والإداري والتلاميذ بالمؤسستين على عدم توفر الظروف الملائمة للدراسة والتدريس، حسب تصريح عضو النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بمنوبة وعضو الاتحاد الجهوي حسان العرفاوي.
ويأتي الاحتجاج الذي تواصل طيلة اليوم، على خلفية عدم توفر الحد الأدنى من مستلزمات العمل من تجهيزات بالمخابر فضلا عن عدم ربط المعهد النموذجي بالماء الصالح للشراب وعدم انتهاء أشغال المركبات الصحية للتلاميذ والإطار الإداري والأساتذة.
وانعقدت بمقر المندوبية الجهوية للتربية ظهر اليوم الثلاثاء جلسة عمل جمعت المندوب الجهوي للتربية وأعضاء الفرع الجامعي والنقابة الأساسية تم خلالها التطرق إلى نسق أشغال بناء المعهد النموذجي الذي يضم 15 قاعة تدريس و12 قاعة متخصصة وتبلغ طاقة استعابه 1000 تلميذ.
وبينت المعطيات التي قدمتها مصالح المندوبية في الغرض، أن مشروع المعهد المنجز بكلفة تفوق الـ 5,6 مليون دينار فاقت نسبة أشغاله الـ80 بالمائة، وسيكون تاريخ التسلم الوقتي له في مارس القادم على أن تتم بعدها نقلة التلاميذ إلى فضائه.
المصدر (وات)