أكد اليوم الثلاثاء 11 فيفري 2020، المندوب الجهوي للتربية بسوسة نجيب الزبيدي أن المرفق التربوي بسوسة معطل منذ قرابة الشهر وأن عددا من التلاميذ لم يلتحقوا بمقاعد الدراسة بسبب انقطاع مدرسي الإبتدائي من خريجي شعبة التربية والتعليم عن التدريس.

وأضاف الزبيدي لمراسلة شمس أف أم أن هناك تفاوت في التملك المعرفي بين التلاميذ الذين لم يدرسوا وبين باقي التلاميذ وهو ما يعتبر ضربا في مبدأ تكافؤ الفرص ومبدأ الإنصاف خاصة وأن المرحلة القادمة هي مرحلة بداية التقييمات والامتحانات.

وأشار الزبيدي إلى أن وزارة التربية قدمت لمدرسي الابتدائي من خريجي شعبة التربية والتعليم عرضا في حدود المتاح يمكنهم من عقود عمل على مدى سنة دراسية كاملة لمدة 12 شهرا و ليس 10 أشهر فقط، إلى أن يتم انتدابهم بداية من السنة الدراسية القادمة 15 سبتمبر 2020.

وأكد المندوب الجهوي للتربية بسوسة أن هناك مس حاد من مصلحة التلاميذ، راجيا من المدرسين الالتحاق فورا بمراكز عملهم وإلا سيتم تعويضهم إما بعدد آخر من خريجي شعبة التربية والتعليم أو بمتعاقدين وقتيين.