أكدت وزارة الداخلية العثور على 66 زجاجة حارقة "مولوتوف" من بينهم 20 زجاجة جاهزة للإستعمال ومجموعة من العصيّ، وبتعميق التحرّيات تم التعرف على قائد المجموعة (16 سنة قاطن المروج 02 تونس).

وبعد مراجعة النيابة العموميّة بالمحكمة الإبتدائيّة بتونس 02 تمّت مداهمة منزله وإلقاء القبض عليه وبالتحرّي معه إعترف بكونه تولى رفقة مجموعة أخرى تخزين الزجاجات الحارقة والعصي إستعدادا لنشوب معركة مع سكان حيّ مجاور.

وتمت العملية على خلفية ورود معلومات على فرقة الشرطة العدليّة بمنطقة الأمن الوطني بجبل الجلود يوم 15 فيفري 2020 مفادها تعمّد مجموعة من محبي إحدى الفرق الرّياضيّة إخفاء كمية من الزجاجات الحارقة "مولوتوف" بإحدى البنايات المهجورة بجهة المروج 02.

وباستشارة النيابة العموميّة بالمحكمة الإبتدائيّة بتونس 02، أذنت بالإحتفاظ به ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها "تكوين وفاق بغاية النيل من الأمن العام" والمساعي حثيثة لإلقاء القبض على بقيّة المشاركين.