تمكنت وحدات فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بحفوز، إثر نصب كمين محكم، من القبض على أحد مرتكبي عملية الاعتداء على دورية ديوانية.
وقالت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020، إن عملية إلقاء القبض تمت بالتنسيق مع وحدات الحرس الوطني بالقيروان، وذلك على إثر تعهد فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بسليانة بالبحث في قضية عدلية متعلقة بتعرض دورية تابعة للديوانة بسليانة للإعتداء والتهديد بواسطة بنادق صيد وافتكاك السيارة الإدارية من طرف عدد من المهربين.
وأوضحت الداخلية أن الموقوف يقطن بمنطقة العلا في القيروان وصادر في شأنه 06 مناشير تفتيش من أجل محاولة القتل العمد  وقضايا حق عام أخرى.
بمراجعة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ به وإحالته على الفرقة المتعهدة بالبحث في الموضوع.