أكد اليوم الجمعة 21 فيفري 2020، مدير الميناء التجاري بسوسة قيس الخياش أن إدارة الميناء انطلقت في عملية التفويت عن طريق بتة لبيع سفينتين راسيتين بالميناء منذ سنة 2015 لخلاص ديون متخلدة بذمة المجهزان المتصرفان في السفينتين لفائدة ديوان البحرية التجارية والموانئ.

وأوضح الخياش في تصريح لمراسلة شمس أف أم أن السفينتين إحداهما تركية ورست بميناء سوسة التجاري في شهر أفريل سنة 2015 للقيام بعملية تجارية فتمت عقلتها بعد أن رفع مستأجرها قضية ضد مجهزها، مشيرا إلى أن السفينة الثانية قدمت من السيراليون في شهر ديسمبر سنة 2015 القيام بعملية تجارية فتمت عقلتها أيضا.

وأضاف أن إدارة الميناء التجاري بسوسة شرعت في إتمام الإجراءات القانونية اللازمة لبيع السفينتين الراسيتين منذ 5 سنوات لاستخلاص الديون لفائدة الميناء عن طريق البتة.

وأكد أن إجراءات بيع إحدى السفينتين متقدمة عن الأخرى لعرضها في البتة، مبرزا أن إجراءات بيع السفينة الثانية جارية كذلك في الأثناء إلى حين إتمام الإجراءات القانونية و الفضائية.

وأكد الخياش أن السفينتين تستغلان مكانا كبيرا بالميناء منذ قرابة 5 سنوات و هو ما يشكل خطرا على سلامة و أمن الميناء.