انطلق منذ أيام موسم جني الفراولة بولاية نابل التي تستأثر بنسبة 90 بالمائة من مجموع الانتاج الوطني وسط تقديرات بأن تبلغ الصابة خلال هذه السنة نفس مستويات الموسم الفارط والتي تقدر بـــــــ17 ألف طن على مساحة 550 هكتارا حسب توقّعات المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية في نابل.

ويواجه الفلاحون المنتجون للفراولة في معتمدية قربة، التي تحتل المرتبة الاولى وطنيا بنسبة 60 بالمائة من الانتاج الوطني، خلال الموسم الحالي أزمة انقطاع مياه الريّ في المناطق السقوية العمومية نظرا لتوقف عملية تزويد المجامع المائية بالماء منذ فترة نتيجة تراكم المديونية، بالاضافة الى انحباس الامطار وارتفاع نسبة الملوحة في الابار، وفق ما بيّنه رئيس الاتحاد المحلي للفلاحة والصيد البحري بقربة معز الشاوش في تصريح "لوات".

 وابرز ان موسم جني الفراولة انطلق في معتمدية قربة في ظروف عادية حيث بلغت نسبة الجني 4 بالمائة لاسيما انه من المتوقع انتاج 9 آلاف طنا خلال هذا الموسم موزّعة على حوالي 260 هكتارا، مشيرا الى إمكانية تسجيل تراجع في الصابة نتيجة قطع الماء على حوالي 50 هكتارا.