يشتكي أهالي معتمدية منزل الحبيب بولاية قابس من الوضعية المتردية التي أصبحت عليها الطريق الرابطة بين منطقتهم ومنطقة الصخيرة بولاية صفاقس بسبب استعمال هذه الطريق من قبل شاحنات نقل الفسفاط.

ويطالبوا في هذا الإطار، شركة فسفاط قفصة، ضمن مسؤوليتها المجتمعية، بتهيئة هذه الطريق التي تساعدهم على اقتصار المسافة وربح الوقت عند تنقلهم الى مدينة صفاقس.

وفي هذا الصدد، بيّنت رئيسة بلدية منزل الحبيب، برنية عجمني، أن هذه الطريق قد أصبحت تمثل مصدر إزعاج للسكان الذين يقطنون على مسافة قريبة منها بسبب الأتربة التي تنتشر منها عند مرور الشاحنات.

وأضافت أن بلدية منزل الحبيب قد كاتبت شركة فسفاط قفصة وطالبتها، في إطار مسؤوليتها المجتمعية، بتهيئة هذه الطريق باعتبار أن تدهور وضعيتها يعود بالأساس الى استعمالها من قبل الشاحنات الثقيلة التي تنقل مادة الفسفاط نحو الصخيرة، إلا أنها لم تتلق، الى حد الآن، أي رد من هذه الشركة.