تمكنت فرقة الشرطة العدلية بسوسة المدينة يوم أمس الإثنين 24 فيفري 2020، من الإطاحة بلص سيارات التاكسي الفردي في ولاية سيدي بوزيد حسب ما أفاد به مصدر أمني.
وأفاد نفس المصدر لمراسلة شمس أف أم في الساحل، أن اللص والبالغ من العمر 30 سنة يوهم أصحاب سيارات التاكسي الفردي بالعمل معهم كسائق، ثم يستولي عليها ويفر بها إلى ولاية سيدي بوزيد ويفرط فيها بالبيع قطع غيار.
وبعد التحول إلى مدينة سيدي بوزيد، تمكنت فرقة الشرطة العدلية بسوسة المدينة من الإطاحة بلص سيارات التاكسي وحجز شاحنة مفتش عنها وسيارة تاكسي.