أكد المدير الجهوي للصحة بالمنستير المنصف الهواني أنه تم صباح اليوم الخميس 27 فيفري 2020، تغيير الكاميرا الحرارية للكشف عن فيروس كورونا بمطار الحبيب بورقيبة المنستير الدولي واستبدالها بكاميرا أخرى أحدث من الناحية التقنية.

وأضاف الهواني لمراسلة شمس أف أم أن الكاميرا التي وقع استبدالها كان تقيس الحرارة عند فحص المسافرين الذين يستقبلهم مطار الحبيب بورقيبة المنستير الدولي بصفة عادية ولكن تم استبدالها بكاميرا أخرى متطورة تقنيا.