أكد المندوب الجهوي للتربية بالقصرين منصف القاسمي لمراسل شمس اف ام، أنه اثر حادث وفاة الخمس معلمات يوم الثلاثاء الفارط، تحول صباح اليوم الخميس 27 فيفري عدد من الأخصائيين النفسانيين الى مكان عمل الفقيدات بمدرسة وادي الرشح في معتمدية فوسانة للإحاطة بالإطار التربوي وتلاميذ المدرسة خصوصا وأن الحادث خلف حالة من الحسرة والألم واللوعة في صفوفهم.
وأضاف القاسمي أن وزارة التربية قامت بتدعيم فريق الأخصائيين النفسانيين التابعين للمندوبية بفريق اخر سيزور المدرسة غدا الجمعة وذلك في اطار توسيع باب الاحاطة النفسية من أجل اكمال فترة الامتحانات في ظروف نفسية طيبة.