تم مساء اليوم الجمعة، وضع 41 شخصا في الحجر الصحي الإجباري، بالمبيت الجامعي ابن خلدون بسيدي بوزيد، وفق ما أفاد به والي الجهة، محمد صدقي بوعون.

وبيّن الوالي أنه تم استقبال 41 شخصا، من أصيلي ولاية سيدي بوزيد، عائدين من ليبيا ووقع إخضاعهم للحجر الصحي الإجباري، مبرزا حرص كل الأطراف المتدخلة في الموضوع بالجهة، على توفير كل الظروف الملائمة من أجل ضمان إقامة مريحة للوافدين.

وأكد بوعون في رسالة وجّهها إلى أهالي العائدين من ليبيا، أن أبناءهم، "في ظروف صحية جيدة وكل متطلباتهم متوفرة وأنه تمنع زيارتهم لمدة 14 يوما".

وأضاف أن المركز الصحي المخصص للحجر الصحي الإجباري، جاهر لاستقبال كل من ستتخذ في شأنه النيابة العمومية، قرارا بالإيواء.