انطلقت الليلة وتزامنا مع حظر التجول عملية توزيع الحصة الأولى من المساعدات العينية التي يوفرها الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي في شكل طرود غذائية، حسب ما نقل مراسل شمس آ ف آم بالجهة.

وقد خرجت قافلة المساعدات من مقر ولاية باجة على متن شاحنات تؤمنها الوحدات الامنية والعسكرية وباشراف السلط الجهوية والمحلية في اتجاه مساكن العائلات الهشة في باجة المدينة كدفعة أولى من حصة ولاية باجة والمقدرة ب 10 آلاف مساعدة عينية، حسب ما أكده المتصرف الجهوي للاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي.

و أكد الأخير على اختيار توزيع المساعدات ليلا تزامنا مع حظر التجول وتسليمها مباشرة إلى المستحقين في منازلهم.