عمد، اليوم الجمعة، عدد من العائدين من ليبيا على متن حافلة اصيلي معتمديات الشراردة وبوحجلة والقيروان الجنوبية كان من المفروض ان يخضعوا للحجر الصحي الاجباري الى خرق هذا الحجر، حيث أقدموا على الهروب  بإتجاه منازلهم والتقوا افراد من اقاربهم واصدقائهم فى غياب التنسيق اللازم بين مختلف الهياكل المعنية.

وقد أحدث هروبهم حالة من الخوف والهلع فى صفوف عديد المتساكنين فى الجهات المذكورة تخوفا من انتشار عدوى فيروس كورونا بينهم، وفق ما نقل مراسل شمس آف آم بالجهة.

ويشار إلى ان وحدات من الحرس الوطني تدخلت بالتنسيق مع بعض العمد لتجميع الفارين وتحويلهم الى مراكز الحجر الصحي بمدينة القيروان .