شهدت صباح اليوم مختلف مراكز البريد والبنوك فى ولاية القيروان حالة من الاكتظاظ والازدحام حيث توافد الاف المواطنين واغلبهم من كبار السن منذ الصباح الباكر لسحب الجرايات والمنح، دون احترام التباعد الاجتماعي .

ورغم المجهودات التى قام بها الامن والجيش وثلة من مكونات المجتمع لتنظيم الصفوف وتسهيل مهمة اعوان البريد والمؤسسات البنكية الا ان ذلك لم يمنع من حصول عديد المناوشات والتجاوزات التى خلفت حالة من الاحتقان ومن عدم الرضا فى صفوف المواطنين.

الازدحام و الاكتظاظ كان لافتا خاصة فى معتمدية بوحجلة التى تضم اكثر من 120 الف ساكن اين تجمع  منذ الساعة الرابعة صباحا مئات المواطنين الوافدين من مختلف المناطق الريفية القريبة لسحب جراياتهم و منحهم.

ووصلت الاعداد حسب مصدر امني الى 4000 مواطن وتجاوزت طاقة استيعاب مركز البريد الذي يعاني من نقص فى الاعوان و تسببت فى حالة من الفوضى والتزاحم.

مكتب بريد مدينة حفوز عرف بدوره طوابير طويلة للمواطنين الذين وجدوا انفسهم مجبرين على التزاحم والتدافع دون احترام مسافة الامان لسحب مستحقاتهم المالية وتامين مصاريف عائلاتهم خلال العيد .

وطالب عدد منهم الحكومة بفتح مراكز البريد يوم غد السبت بصفة استثنائية لكبار السن من الذين لا يتمكنون اليوم بسبب ظروفهم الصحية من الوقوف فى الصفوف والحصول على جراياتهم .