رجّح والي صفاقس أنيس الوسلاتي اليوم السبت أن يكون المفقودون الستة في عملية الهجرة غير النظامية وحادثة انقلاب أحد المراكب الذي كان على متنه عشرون شخصا (كلهم تونسيون) والتي جدت في سواحل طينة من ولاية صفاقس.

وكان أعوان الحماية المدنية تمكنوا من انقاذ 11 شخصا وانتشال جثة واحدة فيما ظل البقية في عداد المفقودين