كشف والي تونس الشاذلي بوعلاق، اليوم الثلاثاء، خلال تدخله الهاتفي في حصة شمس ماغ في إذاعة شمس آف آم أن هاجسهم الأكبر وخوفهم كان  من إنتشار فيروس كورونا في الأحياء الشعبية بتونس العاصمة.

وقال إنه ومنذ تسجيل الحالات الأولى في المرسى والبحيرة كان هاجسهم السيطرة على  الفيروس وعدم انتشاره في الأحياء الشعبية، لافتا النظر  إلى أن طبيعة العيش في  هذه الأحياء وطريقة التقارب الإجتماعي فيه تجعل من السيطرة على الفيروس  صعبة.

وأشار الوالي إلى أنه لم يتم تسجيل إصابات في المعتمديات التالية بتونس وهي معتمدية المدينة ، الزهور، جبل الجلود الكبارية، التحرير، مضيفا أن  العدد الجملي للمعتمديات 21 سجلت فيهم إصابات ماعدى المعتمديات آنفة الذكر.