أكد علي الحداد رئيس دائرة الإعلام والبرامج الصحية بالإدارة الجهوية للصحة بقبلي صدور نتائج التحاليل المتعلقة بسبب إصابة حوالي 45 مواطنا بالجهة بالحمى التيفية والتي اثبتت وجود بكتيريا السالمونيلا بالاواني والأوعية التي يتم استعملها من طرف المصابين وهي بكتيريا تسبب مباشرة في الحمى التيفية.

وأكد الحداد في تصريح لمراسل شمس آف آم بالجهة، أن وجود هذه الجرثومة يعود لعدم تعهد بتنظيف وتعقيم هذه الأوعية من طرف المصابين.

هذا وشدد ذات المصدر على أهمية النظافة، مؤكدا أن الجهات الصحية تقوم بحملات تحسيسية في الغرض من خلال فرقها الصحية.

هذا وأشار إلى أن الأطباء يقومون بمتابعة حالات المصابين الذين تم ايوائهم بكل من المستشفى الجهوي بقبلي والمستشفى المحلي بسوق الأحد وجلهم من الاطفال.