تمكنت اليوم الأربعاء 27 ماي 2020، فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة من الإطاحة بعميد بالديوانة شغل خطة قابض سابق بالمكتب الحدودي للديوانة بسوسة تعمد الاستيلاء على مبلغ قيمته 75050 أورو عندما كان مباشرا لوظيفته كما تعمد عدم الإشارة للمبلغ في محضر التسلم والتسليم عند نقلته.

وأكد الناطق الرسمي باسم إقليم الحرس الوطني بسوسة العميد توفيق النومي لمراسلة شمس أف أم أنه قد وردت على فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة شكاية من القابض الجديد مفادها استيلاء القابض القديم على مبلغ مالي قدر ب 75050 أورو وبتفطنه لعملية الاختلاس طالبه بالمبلغ إلا أنه تلكأ في إرجاعه.

وقد تم إلقاء القبض على المتهم بعد نصب كمين محكم له وتمت مباشرة قضية عدلية موضوعها الاستيلاء على أموال عمومية من طرف موظف عمومي بعد استشارة النيابة العمومية.