ذكر الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بسوسة قاسم الزمني اليوم الاثنين 22 جوان 2020، أن المكتب المحلي لاتحاد الشغل بالنفيضة المجتمع يوم أمس الأحد، قرر تنفيذ إضراب عام محلي ثان بالنفيضة كامل يومي 6 و7 جويلية 2020، وذلك بسبب تواصل «هشاشة الأوضاع الاجتماعية والمهنية بعدد من المؤسسات بالمنطقة»، وفق قوله.
وأضاف الزمني، أن أعضاء المجلس المحلي للاتحاد العام التونسي للشغل بالنفيضة، قرروا بعد التشاور مع المكتب التنفيذي الجهوي بسوسة، تصعيد الأساليب النضالية وتنفيذ إضراب عام محلي ثان بيومين، وذلك بعد تنفيذ الإضراب العام يوم الجمعة الماضي 19 جوان الجاري، لافتا إلى أن الأسباب التي كانت وراء الإضراب السابق بالنفيضة لا تزال قائمة.
وذكر في هذا السياق، بأن اضراب يومي 6 و7 جويلية القادم، سيتم تنفيذه بعد استنفاذ جميع الأشكال الحوارية التي لم تفض إلى وضع حد للطرد التعسفي وضرب العمل النقابي وعدم تطبيق اتفاقية المؤسسة، فضلا عن عدم عدم تفعيل الاتفاقيات المبرمة بالشركة التونسية للورق المقوى وبشركة تاف تونس المستغلة لمطار النفيضة الحمامات الدولي، وبكل من معمل الطابع وبالمدبغة العصرية وبالمركب الفلاحي والصناعي بالنفيضة.
المصدر (وات)