حذّرت اليوم الاثنين 29 جوان 2020 مصالح الإدارة الجهوية للتجارة ببنزرت من استهلاك مادة "النفّة" محلّية الصنع ( وهي مسحوق يستخرج من أوراق التبغ يستهلكه البعض عوضا عن السجائر) معبّأة في أكياس بلاستيكية غير مطابقة للتراتيب والمواصفات القانونية والصحية وتلقى رواجا لدى الرجال والنساء من كبار السن خاصة في الأسواق الأسبوعية وبعض الأكشاك.
وقال المدير الجهوي للتجارة ياسر بن خليفة، أن فرق المراقبة الاقتصادية التابعة للإدارة الجهوية للتجارة وفي إطار عملها الرقابي الموجه بكافة مناطق الجهة تولّت الحجز للإتلاف 52 كيسا بلاستيكيا معبّأة بمادة النفة محلية الصنع بأحد أسواق منطقة جومين.
وبيّن أن الأبحاث الأولية أشارت إلى أن تلك الأكياس من حجم 20 غرام وتباع بسعر دينار واحد وهي مادة مستخرجة من أوراق التبغ المجفّف المطحون والذي تمّت زراعته بإحدى المناطق المجاورة لمعتمدية جومين.
وأضاف أن التعليمات صدرت عن والي الجهة لمختلف الهياكل المسؤولة من اجل رصد مسالك توزيع تلك المادة وحجزها مخافة تداعياتها الصحية المحتملة على المستهلكين بالتوازي مع تعقب المتورطين في انتاجها وتحويلها وترويجها.
يشار إلى أن مصالح التجارة تولت الانطلاق في إجراءات ارسال عينات من تلك المادة للتحليل المخبري قصد مزيد التعرف على مكوناتها.
المصدر (وات)