تمكنت اليوم الثلاثاء فرقة الابحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطنى بحفوز من ايقاف طفل عمره 15 سنة مورط فى جريمة قتل والده ( من مواليد 1944 ) بعد ان اعتدى عليه بصخرة على مستوى راسه .

وجدت أطوار الجريمة فى منطقة السرجة التابعة لمعتمدية حاجب العيون من ولاية القيروان بتاريخ 23 جوان 2020 وتمثلت فى وفاة اب لخمسة اطفال فى ظروف مسترابة بعد سقوطه من اعلى سطح على مستوى راسه حسب ادعاء افراد العائلة لكن الابحاث المعمقة التى اجرتها الجهات الامنية كشفت ان المنزل لا يتواجد به سلم للسطح اضافة الى ان الاب مسن ولا يقدر على الصعود اليه .

كما اثبتت الابحاث التى شملت افراد العائلة ان الابن هو المورط فى قتل والده بعد ان امتنع هذا الاخير عن مده بمبلغ مالى ليتمكن من السفر الى مدينة طبلبة بولاية المنستير والعمل هنالك فى مجال الفلاحة نظرا لصغر سنه.