ضبطت فرقة الحرس الديواني بصفاقس أثناء القيام بدورية على مستوى الطريق الوطنية رقم 1، ما يعادل 2250 ظرف لذخيرة مختلفة الأعيرة على متن شاحنة تنقل كميات من الفواضل المعدنية.
وأفاد بلاغ للديوانة التونسية اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020، أن أعوان الدورية لاحظوا أثناء مراقبة الشاحنة علامات الاضطراب على السائق وبالتحري معه حول حمولتها ومصدر اقتنائها لم يدل بأية وثيقة تثبت ذلك فتم إخضاعها للتفتيش الدقيق والعثور على أكياس تحتوي على ظروف الذخيرة المحجوزة.
وتابع البلاغ أنه بالتحقيق مع السائق اعترف أنه اقتناها من أشخاص يجهل هويتهم بمنطقة رمادة مرجحا أنه تم تهريبها من القطر الليبي وأفاد أنه سيتولى التفويت فيها لمصانع صهر المعادن قصد صناعة قوالب النحاس المعدة للتصدير.
وقد تم إعلام النيابة العمومية التي أذنت باستكمال الأبحاث مع المشتبه به في حالة سراح والتنسيق مع مصالح الحرس الديواني بتطاوين قصد ضبط الشبكة التي تنشط في تهريب هذه المواد.
المصدر (وات)