توفي ليلة البارحة السبت 4 جويلية 2020، طفل يبلغ من العمر 11 سنة بشاطئ بوجعفر بسوسة.
وقد تمكنت وحدات الحماية المدنية بسوسة من انتشال جثة الطفل بد عملية بحث دامت حوالي ساعتين، ليتم العثور عليه في ميناء سوسة بعد أن جرفته الأمواج العاتية، وفق ما أفاد به مصدر من الحماية المدنية بسوسة لمراسلة شمس أف أم.
يذكر أن شابا في العشرين من عمره توفي غرقا صباح أمس في شاطئ بوجعفر بسوسة أيضا و قد تم نقل مرافقه إلى المستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة لتلقي الإسعافات اللازمة.